اخبار

بعد تصنيف روسيا
بعد تصنيف روسيا "راعية للإرهاب".. هجوم إلكتروني يضرب موقع البرلمان الأوروبي

تعرض موقع البرلمان الأوروبي، يوم الأربعاء، لهجوم إلكتروني في أعقاب التصويت على تصنيف روسيا "كدولة راعية للإرهاب".

وجرت عملية التصويت في وقت سابق اليوم، اتهم خلالها برلمان الاتحاد الأوروبي القوات الروسية بارتكاب "فظائع" خلال عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وتعتبر خطوة المشرعين الأوروبيين خطوة سياسية رمزية ليس لها أي عواقب قانونية، لكن أعضاء البرلمان الأوروبي حثوا حكومات الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة على أن تحذو حذوها.

وغرد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي جاومي دوش قائلاً: "يتأثر توفر موقع البرلمان الأوروبي حاليًا من الخارج بسبب المستويات العالية لحركة مرور الشبكة الخارجية"، مشيرًا إلى أن الفرق تعمل على حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن ".

موسكو "غاضبة"
وردت موسكو بغضب على قرار البرلمان الأوروبي، بتصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب، على لسان ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية التي قالت على تطبيق تيليجرام: "أقترح تصنيف البرلمان الأوروبي راعيا للحماقة".

ورحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بقرار البرلمان الأوروبي.

أوكرانيا ترحب
وكتب في تغريدة على تويتر "يجب عزل روسيا على جميع المستويات ومحاسبتها من أجل إنهاء سياسة الإرهاب التي تتبعها منذ فترة طويلة في أوكرانيا وأنحاء العالم".

وحث زيلينسكي الولايات المتحدة ودولا أخرى على إعلان روسيا دولة راعية للإرهاب متهما قواتها باستهداف المدنيين، وهو ما تنفيه موسكو.

ورفض وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن حتى الآن إدراج روسيا في تلك القائمة على الرغم من صدور قرارات من مجلسي الكونجرس تحثه على ذلك.

وتشمل قائمة وزارة الخارجية الأمريكية حاليا للدول الراعية للإرهاب أربع دول هي كوبا وكوريا الشمالية وإيران وسوريا مما يعني حظر الصادرات الدفاعية وفرض قيود مالية.

ومن بين دول الاتحاد الأوروبي، أقرت برلمانات أربع دول حتى الآن تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب وفقا لخدمة الأبحاث البرلمانية الأوروبية، وتلك الدول هي ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا وبولندا.

23 نوفمبر 2022

هاشتاغ

التعليقات