عربي ودولي

تعرف على معلومات خاصة لإثنين من أخطر رجال الامن القومي التابع للأحمر في الجنوب
تعرف على معلومات خاصة لإثنين من أخطر رجال الامن القومي التابع للأحمر في الجنوب
المصدر :المركز العربي للأنباء - متابعات
كثير من الوجوه التي ظهرت بعد الحرب في الجنوب وتخدم الشرعية بقوة  وتتمسك بها منذ التحرير خاصة والتي فجأة تم تعيينها بمناصب امنية هي أدوات امن قومي ومرتبطة ارتباط كبير بعلي محسن الأحمر مباشرة. 

وهناك اثنين منهم يعملون بكل خبث ضد الجنوب . فمن هم ؟؟ تعرف عليهم

الاول -عوض مسعود الدحبول
هو مدير امن شبوة وكان ينتمي للمؤتمر الشعبي العام ويعمل امن قومي معه ولكنه كان يعمل ايضا مع علي محسن الاحمر . 
الدحبول كان يشرف على عمليات اعتقال نشطاء الحراك الجنوبي وتسليمهم للأمن المركزي في عدن.
وهو احد المتهمين بقتل الشهيد ( الدرويش ) في خور مكسر.
كان يعمل على استغلال منصبه انذاك في البحث الجنائي ليأمر بتصفية نشطاء الحراك واعتقال كثير من ثوار الحراك الجنوبي بعدن .
والان في شبوة يقوم باعمال رخيصة داب عليها ولم يتوب من ممارسها .  فمنذ تعيينه من قبل الشرعية يقوم بإستقطاع رواتب الامن كل شهر من 5000 الى عشرة الف ريال ومن يعارض الاستقطاع او يرفض يقوم باصدار اوامر باحتجازه بحجة التقصير في عمله او  يقوم بايقاف راتبه .
تورط الدحبول  بتهريب المعتقلين من القاعدة والقتله من سجون شبوة بناء على اوامر سيده علي محسن الأحمر. 
ومن حقائق الدحبول . 
انه قام في منتصف عام 2017 قام المدعو عوض الدحبول وبموافقه من المحافظ حينها احمد حامد لملس بلقاء زعيم تنظيم القاعدة سعد بن عاطف واتفق معه على اطلاق عدد من مساجين القاعدة مقابل مبلغ مالي كبير ولم يكن صحيحا ما تم الترويج له يومها عن  هجوم على سجن عتق لكنها عملية للتمويه لإطلاق سراح عناصر من القاعدة وآخرين متهمين في قضايا جنائية

ولم يكن بريئاً من علاقاته بالحوثيين. فهو متورط مع مليشيات الحوثي وأخرها تهريب المازوت للحوثيين مع عدد من مسوؤلي السلطة داخل محافظة شبوة.
الان في الفترة الحالية وخلال العام الماضي 2018 أيضاً  الدحبول و علي راشد الحارثي محافظ شبوة الذي يأتمر بأمر الجبواني والمدعو صالح علي بافياض مدير شركة النفط يقومون بتهريب المازوت لمليشيات الحوثي .
و قام بتهريب حارس المدعو غازي من سجن البحث الجنائي والذي قتل الطيار الشعيبي  والقاتل من ( مأرب ).
والاكثر دهشة ان الدحبول ظهر في تسجيل مصور عام 2017  يدعو اهالي شهداء شبوة و المحافظات الاخرى الى مسامحة الحوثيين وجميع من كان يقاتلون معه اذا اثبتوا حسن النية وقال نحن اهل واخوه.
وقام في بداية العام 2018م اقدم المدعو على اطلاق سراح عدد 12 حوثي مروا في محافظة شبوة مقابل مبالغ مالية.


الثاني - عبد القوي باعش
الموضوع / احد قيادات الفوضى في عدن 
هو احد قيادات الفوضى بعدن والتي يقوم بها عبر منظمة لعناصر الفوضى واحد هذه القيادات المدعو عبد القوي باعش التابعة للمدعو (حسين بن عرب ) واللاعب المحوري لهادي في تأجيج الاوضاع لتحقيق مكاسب قصيره وطويله الامد من خلال اطالة الفوضى بعدن واتاحة الفرصة لهادي وعلي محسن الاحمر باطالة امد الحرب ونيل الاموال منها. 

باعش هو كان ايام الحراك الجنوب برتبة ملازم في الامن السياسي وكان يرفع تقاريره عن الحراك الجنوبي ونشاطه بشكل مباشر الى حسين عرب، وهو احد العناصر التي اخترقت الحراك الجنوبي.
حقيقته انه كان يقوم  بدور الوسيط بين بعض قيادات الحراك او النشطاء وبين قوات الامن التابعة لنظام الاحتلال بحجة  أطلاق سراح من يتم اعتقاله من الشباب والهدف تلميع صورته والوثوق به اضافه الى قيامه بتلميع صوره الشباب التابعين له بالقبض عليهم بإيعاز منه ثم اطلاق سراحهم.

كلف باعش بمهمة ان بتحول الى كاتب صحفي ينتقد دور قيادات الحراك الجنوبي ويصفه بالسلبي كناصح لهم وهو في الحقيقة مكلف بخلق تحريض ضد قيادات الحراك واشعال الخلاف بين القيادات وشباب الحراك. 
 

عند اعاده حسين عرب وزيرا للداخلية بعد الحرب قام بتعيين المدعو باعش سكرتيرا خاص له في  مكتب وزير الداخلية )  وكان الاتفاق ان يصبح المدعو عبد القوي باعش محافظا لمحافظه ابين وهذا الأمر لم يحدث فتم تعيينه بقرار جمهوري رقم 40 لعام 2014م مديرا للتوجيه السياسي والمعنوي لوزارة الداخلية اليمنية ويرقى الى رتبه مقدم في تاريخ 25 مارس العام 2017م.

ومنذ اول يوم قام بتشكيل  طاقم دائرة التوجيه المعنوي الذي يديره المدعو عبد القوي باعش فتيات حصل عليهم من ساحات الحراك الجنوبي الذي اُخترق صفوفه في 2007حين كان في الامن السياسي ، ونرى اغلبهم بعد تحرير عدن كانوا تابعات لمنظمات .

لباعش اسلوب قوي في الاقناع و بناء علاقات جيده بشكل سريع وقام بزياراته لكافه المسئولين المحسوبين على ابين والمعينين بعد تحرير عدن والذين لا يمتلكون خبره ليقوم بتحويلهم الى لصوص ومتنفذين وفي زمن قياسي وذلك بنصحهم باختيار 3 شخصيات تكون مقربه منهم
 الاول اعلامي للتلميع 
والثاني سمسار يجيد الاقناع 
والثالث محامي يعمل على توثيق الشراكة بين المسئول والتجار او المقاول 
فكان واحد ممن خلقوا جيشا من اللصوص طال نفوذهم الفساد والبسط على الاراضي.


في الفترة الاخيرة صار مخبراً لدى الاستخبارات السعودية.

لكن باعش يرتبط بتيار ايراني يزعم منه من الحراك وهو تيار ( فادي باعوم ) وفي 17/3/2018 صرح باعش بأن حراك باعوم يسير في الاتجاه الصحيح. وفي نفس الوقت يعمل بدعم ما يسميهم بحماة الدين  وهم بالغالب من العناصر المتشددة الارهابية.

06 أغسطس 2019

هاشتاغ

التعليقات

الأكثر زيارة