تقارير

بعيون امريكية.. من هو القائد أبو اليمامة اليافعي؟!
بعيون امريكية.. من هو القائد أبو اليمامة اليافعي؟!
المصدر :المركز العربي للأنباء

بقلم: الكاتب الامريكي نيكولاس هيراس ( دراسات جيمس تاون فاونديشن) 
ترجمة د. عبدالحكيم بن الحاصل اليافعي ( ابوماجد)
----


شهد ميناء عدن الاستراتيجي والواقع في جنوب اليمن حالة عدم استقرار منذ بداية ٢٠١٨. وفي نهاية يناير كانت عدن ساحة قتال دامي داخليا بين القوات التابعة لشرعية هادي وبين القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، التي تتبع القائد الشيخ عيدروس الزبيدي وتنادي باستقلال الجنوب. وكان الحزام الأمني المدعوم من الإمارات العربية المتحدة قد خاض قتالا شرسا ضد قوات هادي الذي تتبع السعودية. قوات هادي في حقيقة الامر قد اخذت مواقع القوات العفاشية الحوثية المهزومة في الحرب مع الجنوبيين. كان القتال عنيفا داميا شرسا مما استدعى السعودية والإمارات ارسال وفود عاجلة إلى عدن لانهاء الحرب بين حلفاء البلدين.

في خضم ذلك الصراع الدامي في عدن، أعلنت داعش مسئوليتها عن مجموعة عمليات ارهابية في عدن في شهري فبراير ومارس استهدفت من ورائها مدنيين وقوات جنوبية وقوات اماراتيه.  وكرد فعل قوي وحاسم، أعلن قائد الحزام الأمني العقيد منير محمد محمود اليافعي أبو اليمامة، أعلن الحرب الشاملة على داعش واخواتها في عدن وبقية مناطق الجنوب.
من هو القائد أبو اليمامة اليافعي؟
القائد أبو اليمامة اليافعي، ٤٤ عاما، هو قائد اللواء الأول دعم واسناد التابع للحزام الأمني، وهو رأس الحربة في مكافحة الإرهاب في عدن وضواحيها وفي عموم الجنوب. مولود في مشألة، يهر، يافع السفلى وهو أحد مشايخ يافع، القبيلة الذائعة الصيت. ويافع هي إحدى أقوى قبائل الجزيرة العربية. وهي القبيلة التي زجت بخيرة مقاتليها وشبابها إلى صفوف المقاومة الجنوبية وخصوصا الحزام الأمني. يافع هي قلب الحزام الأمني والقوات الجنوبية الضاربة. وفي شهر ابريل أصبح القائد أبو اليمامة شيخا لمشألة، يهر، خلفا لعمه، ويأتي ذلك عرفانا من قبائل مشألة ببسالة وحنكة وشجاعة أبى اليمامة في المواجهات العسكرية وفي قيادة القوات الجنوبية ورأس حربتها الحزام الأمني.
كان أبو اليمامة  اليافعي قائدا عسكريا جنوبيا سابقا. وطوال حياته العسكرية، كان قريبا وملتحما وملتزما بقوى الحراك الجنوبي المنادي باستقلال الجنوب. كان أبو اليمامة ضابطا جنوبيا قبل الوحدة عام ١٩٩٠. وعندما قامت القوات الشمالية بأجتياح الجنوب عام ١٩٩٤، كان منير اليافعي أبو اليمامة من الضباط الجنوبيين الذين قاتلوا علي عبدالله صالح وقواته الشمالية. وحين هزم الجنوب، كان القائد أبو اليمامة ضمن القيادات الجنوبية التي انسحبت إلى عمان ومنها إلى السعودية. ومع إطلاق أول رصاصة للمقاومة الجنوبية، انظم أبو اليمامة إلى القائد عيدروس الزبيدي وكانا معا نواة لقيادات عسكرية جنوبية أخذت على عاتقها مهمة تدريب المقاومة الجنوبية لمحاربة القوات الشمالية في الأراضي الجنوبية. ولهذا السبب بالذات اعتقلت المخابرات الشمالية التابعة لصالح، اعتقلت أبو اليمامة ورمت به في سجونها وحكمت عليه بالإعدام. لكن أبو اليمامة تمكن من الهروب من سجون صالح وتخفى في أماكن عديدة حتى أعلنت الثورة على نظام صالح. تعرض أبو اليمامة للسجن عدة مرات لنضاله السياسي ضد نظام صالح، وخاض ضده عدة معارك أكسبته شعبية جارفة بين كل ابناء الجنوب، ومنحته شجاعته وحنكته العسكرية الثقة في صفوف المقاومين الجنوبيين فأدركوا أن القائد أبو اليمامة لديه القدرة والشجاعة على هزيمة جيوش صالح وجيوش الحوثة والإرهاب.

قائد الحزام الأمني
تصدر أبو اليمامة اليافعي المشهد العسكري والمعارك كبطل جنوبي يقود الحزام الأمني للمقاومة الجنوبية. ويعكس تاريخ أبى اليمامة الطويل ومقارعته لجيوش الشمال كفاحه السياسي من أجل استقلال الحنوب. إضافة إلى قيادته الفعالة لقوات الحزام الأمني في سحق الارهاب والتي وصلت إلى كل الأراضي الجنوبية وبإتفاقيات مبرمة بين السعودية والإمارات. ونتيجة لنجاحاته الباهرة، يعتقد ان أبى اليمامة قد رُقِّي إلى قيادة كل قوات الحزام الأمني. وكانت هذه الترقية تعبيراً عن رضى قوات التحالف العربي بقدرات هذا القائد الفذ. ومن يومها يشرف القائد أبو اليمامة اليافعي على كل قوات الاحزمة الأمنية في عدن وخارجها كجزء من مهامه اليومية. وتعد عدن عاصمة الجنوب ومركز نشاط القوات الإماراتيه في الجنوب والقرن الافريقي. ورغم ان أبو اليمامة اليافعي مقاتل صلب في سبيل استقلال الجنوب الاَّ أنه حريص على القول أنه تحت إمرة هادي. ومن موقعه العسكري يبدو القائد أبو اليمامة اليافعي ذا تأثير خاص على مستقبل حركة استقلال الجنوب.
يشرف أبو اليمامة على كل العمليات العسكرية المنوطة بالحزام الأمني في عدن ولحج وابين والتي تستهدف محاربة الحوثيين والقاعدة وداعش في آن واحد. وفي عام ٢٠١٧، استطاع القائد أبو اليمامة اليافعي من انتزاع المحفد في أبين من القاعدة وهزيمتهم شر هزيمة. وبذلك النصر أضاف أبو اليمامة اليافعي إلى رصيده القتالي والقيادي وبرز كقائد جنوبي عملاق وحليف ضارب في قوات التحالف العربي. لقد طهر مركز من مراكز الارهاب في أبين. هذا النصر والتناغم مع قوات التحالف العربي جعل من أبو اليمامة شريكا محليا قويا ومفضلا.

الصورة العامة

يعتبر أبو اليمامة اليافعي واحداً من أهم القادة العسكريين في كل شبه الجزيرة العربية. وذلك لدوره المحوري في قيادة الأحزمة الأمنية الجنوبية. وبرز من خلال كل المعارك كمقاتل شرس وشجاع وكقائد محنك. ويبدو أن أبى اليمامة اليافعي من خلال تجاربه السياسية والعسكرية يدرك جيداً مدى تعارض خطوط السياسات الإماراتية السعودية مع طموحات شعبه الجنوبي في الاستقلال. ومع ذلك فهو أحد أركان المجلس الانتقالي الجنوبي وهو تحت إمرة القائد عيدروس الزبيدي ومن صلب مهامه تأمين عدن وضواحيها من قوى التطرف والارهاب بإستخدام قواته الضاربه. أبو اليمامة هو حقا صمام أمان عدن وضواحيها. عدن عاصمة الجنوب. ومن صلب مهامه أيضا مطاردة القاعدة وداعش في طول الجنوب وعرضها وذلك ما اكسبه احترام التحالف السعودي الإماراتي بعد ان رأى التحالف انتصارات أبى اليمامة الساحقة في كل ميادين الجنوب.
القائد الجنوبي أبو اليمامة اليافعي هو قائد ميداني من الطراز الرفيع. وهو نجم جنوبي صاعد يفرض نفسه على كل الخارطة الاجتماعية والسياسية والعسكرية الجنوبية. ان قيادة أبو اليمامة العسكرية الفذة قد تصبح مدخلا لسلطة جنوبية سياسية أكبر وأقوى مما هو متوقع. لقد أبدى أبو اليمامة مرونة سياسية عالية وغير اعتيادية قد تسمح باستقلال سلس للجنوب. ولقد أصبحت علاقته العسكرية القوية مع القوات الإماراتيه مصدر قوته لتصدر مشهد الجنوب، أحد المواقع الاستراتيجية في العالم.

******
رابط المقال بالانجليزية
https://jamestown.org/brief/a-profile-of-emirati-proxy-and-south-yemen-separatist-abu-al-yamama-al-yaefi/

06 أكتوبر 2019 538 قراءة

هاشتاغ

التعليقات

الأكثر زيارة