تقارير

السعودية توجه صفعة للشرعية والانتقالي يكسب حوار جدة
السعودية توجه صفعة للشرعية والانتقالي يكسب حوار جدة
المصدر :المركز العربي للأنباء
رفضت المملكة العربية السعودية قبول الفكرة المقدمة من الحكومة اليمنية بنقل العاصمة اليمنية المؤقتة الى محافظة شبوة .
 
وروجت خلال الايام الماضية كثير من وسائل اعلام حزب الاصلاح واتباع الشرعية بان الشرعية ستحول شبوة لعاصمة مؤقتة وسينتقل اليها جميع اعضاء الحكومة.
 
وكشفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء ( معين عبدالملك ) لـ " المركز العربي للأنباء" ان فكرة نقل العاصمة المؤقتة لشبوة هي فكرة طرحها تيار حزب الاصلاح وهي فكرة يهدف بها الى تحقيق مكاسب وسطرته على قرار الحكومة وتثبيت وضعه في شبوة.
 
واضافت المصادر ان رئيس الوزراء رفض الفكرة فتقدم بها حزب الاصلاح الى الرئيس هادي والذي عرضها الى الاشقاء في اللجنة الخاصة السعودية إلا انهم لم يعطوها أي اهتمام وغضوا الطرف عنها في البداية.
 
حيث وبعد اهمال السعودية لهذه الفكرة تم وضعها كنقطة في مقترحات قدمت لمكتب الامير خالد بن سلمان ولكن رد الامير على الرؤية كان حاداً ورفضها وقال ان المسألة ليست لعبة والتحالف لديه رؤية لمعالجة كل الاوضاع واصلاح الشرعية التي تريد ان يتحول التحالف الى تحالف فاشل مما يسيء لسمعة السعودية التي تقود التحالف.
 
وقالت ان الشرعية رفضت فكرة ان تعود لعدن بعد تشكيل حكومة جديدة بمشاركة الانتقالي بـ50% في الحكومة كحل أولي للتهدئة وتهيئة الدخول في حوار شامل قريبا وفق جهود الامم المتحدة. الامر الذي قال السعوديون ان الشرعية لا تريد حلول وانما تريد ان يبقى الوضع هكذا لنهب المساعدات والدعم المقدم للحكومة.
 
وتابعت المصادر ذاتها ان حوار جدة كشف للسعودية كثير من الحقائق كانت تستمدها من الشرعية واستخباراتها لكنها اكتشفت مؤخراً ان الشرعية كانت تعمل لتشويه دور الانتقالي لدى السعودية.
 
واكدت المصادر ان المجلس الانتقالي الجنوبي كسب الكثير من حوار جدة خاصة دخوله كطرف رئيس ند للشرعية واثبت جدارته وان دليه قيادات سياسية حكيمة من حقها ان تحكم الجنوب والسعودية والامارات سيقفان الى جانبه في حال غردت الشرعية خارج السرب او تخاذلت عن دورها في خوض المعركة مع مليشيا الحوثي.

11 أكتوبر 2019 1899 قراءة

هاشتاغ

التعليقات

الأكثر زيارة