تقارير

معلومات خطيرة
معلومات خطيرة "الميسري" و "الجبواني" يلتقون بقيادات ارهابية في سيئون
المصدر :المركز العربي للأنباء
كشف معلومات استخباراتية عن لقاءات سرية عقدها «احمد بن احمد الميسري وصالح الجبواني» مع قيادات ارهابية في سيؤون ضمن تحالفهم الى حزب الاصلاح وتنطيمي القاعدة وداعش. 


المعلومات لاستخباراتية اكدت ان التحركات القادمة للميسري وحزب الاصلاح هو مشروع ارهابي خطير ، تم تنفيذه باسم «الشرعية» وعبر استخدام صالح الجبواني صلاحياته كوزير للنقل لنقل عناصر ارهابية على متن طائرة اليمنية وصلت سيؤون خلال امس واليوم.  


وفي اللقاء بين الميسري والقيادات الارهابية الذي عقد في مقر قيادة المنطقة العسكرية الاولى تقديم بتقديم  الميسري عرضا مغريا  بدعم مالي ضخم للتنظيمات الارهابية بهدف زعزعة الامن واستهداف مقرات امنية تابعه للقيادة الاماراتية في حضرموت ومحافظات اخرى. 

وطلب المسيري من التنظيمين بتنفذ عمليات اغتيال وتفجيرات بحق من يؤيد «المجلس الانتقالي الجنوبي وكل من يؤيد الامارات والتحالف العربي عموما». 


ونسق اللقاء بحسب المعلومات الاستخباراتية قائد حراسة الميسري القيادي بتنظيم القاعدة « الخضر جديب» وبتواصل رفيع المستوى من قيادات داخل المنطقة العسكرية الاولى تتبع الاحمر وتدعم التنظيمين الارهابيين. 


 وفي نهاية اللقاء قال الميسري للقيادات الارهابية ان يركزوا جهودهم كلها الان على استهداف من يؤيد الامارات معددا بالقول : «سنمحي من يؤيد الامارات من على وجه الارض ولنرى كيف ستحميه الامارات». 


واكد المصدر الاستخباراتي ان زيارة الميسري والجبواني لسيؤون تحمل هدف رئيسي هو «تقديم الدعم للتنظيمات الارهابية وتجنيد شباب مواليين لحزب للاصلاح وانشاء جبهات داخلية وتصفية كل من يتبع الانتقالي ويؤيد الامارات». 


وكشف ان الميسري قدم دعم اولي مقدار « 5 مليون ريال سعودي» لاعلاميين ووسائل اعلام من حزب الاصلاح واخرين يتبعونه كحافز لهم لبداية مشوار اعلامي جديد للمجلس الانتقالي والامارات والسعودية.

21 أكتوبر 2019

هاشتاغ

التعليقات

الأكثر زيارة