تقارير

خلافات وتهديدات بين
خلافات وتهديدات بين"جلال" نجل الرئيس اليمني ورئيس الوزراء "معين" والسفير السعودي "ال جابر"
المصدر :المركز العربي للأنباء| الرياض | خاص
كشفت مصادر يمنية بالرياض عن خلافات حادة بين (جلال هادي ) نجل الرئيس اليمني من جهة وبين رئيس الوزراء معين عبدالملك والسفير السعودي محمد آل جابر . وذلك على خلفية رفض نجل الرئيس لإعادة تسمية معين عبدالملك رئيساً للوزراء في الحكومة الجديدة.

وشهدت الخلافات بين الجانبين تهديدات متبادلة حملات اعلامية اطلقها نجل الرئيس تستهدف معين عبدالملك والسفير السعودي الجابر . حيث كثفت وسائل اعلام يمولها جلال هادي وحزب الاصلاح اليمني من استهداف معين وال جابر والتي وردت فيها اتهامات خطيرة ومعلومات سرية حول علاقة الرجلين ببعضهما وتورطهما بقضايا فساد مالي ضخم من اموال البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن.

وقالت المصادر لـ "المركز العربي للأنباء" ان نجل الرئيس هادي يرفض اعادة تسمية معين عبدالملك رئيسا للحكومة ويصر على تعيين احمد بن احمد الميسري في هذا المنصب حيث يدفع مدير مكتب الرئاسة وقيادات حزب الاصلاح اليمني بنجل هادي الى رفض تعيين معين في رئاسة الوزراء. فيما يصر السفير السعودي ال جابر على بقاء الرجل كرئيس وزراء. 

وبحسب المصادر فقد شهدت الخلافات تهديدات متبادلة بين نجل الرئيس هادي والسفير ال جابر حيث اتهم الاول الثاني بانه يتصرف كرئيس لليمن مهدداً اياه بفضح الاسباب التي تقف خلف اصراره لإبقاء معين عبدالملك كرئيس للوزراء. فيما رد السفير ال جابر بتهديدات مماثلة مهدداً نجل الرئيس بكشف علاقاته والاموال التي ينهبها واخوته من اموال الشعب اليمني والبنك المركزي.

22 يوليه 2020

هاشتاغ

التعليقات

الأكثر زيارة